اعرفي - حواء / حمل وولادة / هل يمكن أن تلد الأم طبيعيا بعد الولادة القيصرية الأولى؟

هل يمكن أن تلد الأم طبيعيا بعد الولادة القيصرية الأولى؟

من الأمور التي تشغل بال الكثير من السيدات والأمهات خاصة التي كانت ولادتها الأولى قيصرية هي إمكانية الولادة الطبيعية بعد ذلك أم أصبح مقرر عليها للأبد أن تكون ولادتها قيصرية؟

في قديم الزمان كان من الممكن الاعتراف بأن هذا الأمر مستحيل حدوثه حيث كانت الولادة الطبيعية تقضي على جميع احتمالات الولادات الطبيعية التي تليها, ولكن حاليا فالوضع مختلف تماما نتيجة التطور التكنولوجي في المعدات والأساليب العلم المستخدمة والتي لا تشكل أي ضرر على صحة الأم أو الجنين وتعطي لها الفرصة مرة أخرى في ولادة طبيعية دون أي تعب.

هل يمكن أن تلد الأم طبيعيا بعد الولادة القيصرية الأولى؟

هل يمكن أن تلد الأم طبيعيا بعد الولادة القيصرية الأولى؟

من المؤكد أن الطبيب الخاص بك هو أكثر شخص يمكنه التعرف على غمكانية ولادتك الطبيعية فيما بعد أم لا وذلك بعد أن يقوم بتشخيص الحالة جيدا والتعرف على موضع الجنين واتساع الحوض وغيرها من الدلالات التي تشير إلى إمكانية حدوث ذلك أم لا. وهناك بعض العلامات التي يمكنك أن تستعيني بها بعد متابعة طبيبك الخاص والتي تساعدك على التأكد من ذلك الأمر وهي:

الجرح على شكل أفقي: ويكون في هذه الحالة الجرح قريب من فتحة الرحم وهذا يشير إلى إمكانية الولادة الطبيعية فيما بعد بإذن الله تعالى.

الجرح على شكل رأسي: ويكون في هذا الوضع الجرح يأخذ جزء كبير من طول الرحم وينصح الأطباء عدم محاولة الولادة طبيعيا في هذا الوضع حيث أنه يشكل خطرا على الأم.

هل يمكن أن تلد الأم طبيعيا بعد الولادة القيصرية الأولى؟

هل يمكن أن تلد الأم طبيعيا بعد الولادة القيصرية الأولى؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .